ما أهمية الديكور وكيف تختار الديكور والألوان المناسبة لمنزلك؟

كثير من الناس لا تؤمن بتأثير ديكور منازلهم على حياتهم لذلك لا يهتمون كثيراً كيف يُصمم منزلهم. 

إذا كنت ممن لا يعرفون كيف يؤثر الديكور على حياتنا، تابع هذا المقال وستغير رأيك فى النهاية.

المحتويات:

  • ما أهمية الديكور؟ 
  • ما هي عناصر الديكور الأربعة؟
  • ما هي سيكولوجية الألوان؟
  • أهم نصائح الديكور

دعنا نفترض أنك أردت الذهاب لتناول العشاء فى مطعم جديد، هل تعرف ما هو بالتحديد الذي يجذبك إلى مطعم معين دونا عن غيره؟ 

إذا لم تلاحظ ذلك من قبل، جرب بنفسك، ستجد أن ديكور المطعم هو العامل الرئيسي في لفت إنتباهك لمطعم معين حتى وإن كانت جودة الأكل ليست جيدة كفاية. 

على النقيض جرب أن تأخذ عشائك فى مطعم بديكور عشوائى أو مزدحم، هل سترغب فى الذهاب مرة أخرى؟ بالطبع لا! 

هذا مثال عن مطعم قد تذهب إليه مرة أو مرتين ولكن ماذا عن منزلك الخاص؟ ماذا لو كان التصميم عشوائى وأثاث غير متناسق وألوان لا تساعد على الراحة؟ 

مع تقدمك فى السن تحتاج ديكور المنزل أن يساعدك على الراحة والبهجة ويعبر عن ذاتك وبلا شك يتماشى مع ذوقك الخاص حتى تشعر بالإنتماء فى منزلك الخاص. 

“نحن نشكل بيوتنا ومن ثم بيوتنا تشكل شخصياتنا”

Winston Churchill

ما أهمية الديكور؟

فى عام 2021 تغيرت حياة الكثير من الناس بسبب فيروس كورونا، حيث إتجهوا إلى التواصل على السوشيال ميديا، وهنا بدأ يلاحظ مهندسين الديكور أخطاء فى ديكور منازل المستخدمين وبدأوا فى عرض نصائحهم وحيل من شأنها تغيير الديكور للأفضل.

من أهم النصائح كان سؤال: من تكون فى أحسن حالاتك؟ هذا ما يجب أن يكون ديكور منزلك لتكن في حالة أفضل دائما.

المنزل هو مصدر الراحة والإطمئنان والإلهام، شعورك بالأمان لم يعد هو الهدف الرئيسي من تصميم بيتك إنما أن يوجد مصدر للإلهام والراحة دائم فى منزلك هو مهمة الديكور الرئيسية.

أنت لا تحتاج إلى مهندس ديكور لينصحك بماذا يجب أن يكون شكل بيتك إنما تحتاج إلى أن تبحث على الإنترنت على استايلات ديكور مختلفة وتجد ما يناسب ذوقك، أوجد ما يلهمك أو يعبث فى نفسيتك الحياة وهذا بالظبط ما تحتاجه في منزلك، كلما تغيرت شخصيات أفراد المنزل كلما أحتاج الديكور للتغيير أيضاً.

وفي نقاط محددة يمكننا الإقرار بأهمية ديكور المنزل فى حياتنا: 

– ديكور منزلك يعكس شخصيتك للآخرين 

– المنزل هو المكان الأنسب للتجمعات العائلية والأصدقاء والديكور المريح والدافئ عامل مهم

– ديكور المنزل يساعد على زيادة الطاقة الإيجابية ويحسن من نوعية حياتك

– الديكور من شأنه يزيد من إنتاجيتك أو يضعفها إذا كنت تعمل من المنزل 

– الديكور يؤثر على حالتك النفسية والعقلية 

لذلك فى السطور التالية سؤال يجب أن تعرف إجابته حتى يكون منزلك متناسق ويعكس شخصيتك. 

ما هي عناصر الديكور الأربعة؟

  • الاستايل

ماذا تحب؟ استايل تقليدي؟ كلاسيكي؟ مودرن؟

فكر فى بيتك كوحدة متكاملة، ثم ابدأ فى تفكيكها قطعة تلو الاخرى لأن بداخل كل غرفة نقطة رئيسية تبدأ منها; فى غرفة المكتب النقطة الرئيسية هى المكتب نفسه، ثم تبدأ فى التفكير كيف يكون الديكور ليكون مكتب أنيق ويخدم احتياجاتك.

  • التناغم 

العين تحب التناغم، من الأستايل للأثاث واللوحات وغيرها من عناصر الغرفة يجب أن تكون فى تناغم مثل قطعة موسيقية وتجذب العين، ليس بهدف الإبهار فقط ولكن بهدف الراحة. لا أحد يحب أن يجلس فى مكان يشجع على التوتر، صحيح؟ 

  • الإضاءة

لن يهم جمال منزلك أو روعة ديكور الريسيبشن إذا كانت الإضاءة خافتة وضعيفة، مثل التصوير الفوتوغرافي لن تحصل على صورة روعة إذا كانت الإضاءة لا تبرز التفاصيل أو جمال المنظر، لذلك الكثير من المصابيح قد يؤذى العين والقليل منها يفقد الغرفة بهجتها، أحرص على التوازن فى الإضاءة.

  • الألوان

بداية من نقطة أن الديكور يؤثر على حالتك المزاجية كذلك الألوان فى الديكور تلعب دور هام فى توصيل مشاعر سلبية أو إيجابية لك ولأسرتك فى المنزل. ضع سيكولوجية الألوان فى اعتبارك عند اختيارك لديكور منزلك.

“بينما نتطور منازلنا أيضاً تتطور”

Suzanne Tucker

ولأهمية الألوان فى اختيار الديكور سنشرح فى سطور قليلة ما المقصود بسيكولوجية الألوان وكيف تؤثر نفسياً على الإنسان.

ما هي سيكولوجية الألوان؟ 

اختيار الالوان من اساسيات التصميم والديكور حيث يجب أن تراعى ما يعبر عنه كل لون، في صناعة الأفلام تجد أن كل لون فى أى مشهد يتماشى مع مشاعر الممثلين واحياناً أخرى تساعد الألوان على خلق مشاعر معينة وهكذا. 

لكل لون دلالة نفسية تؤثر عليك بالأخص فى المساحات الصغيرة، على سبيل المثال اللون الأحمر فى المساحات الضيقة يزيد من اضطراباتك ومن المحتمل أن تبدأ تشعر بالقلق والتوتر، على عكس اللون الأبيض مهما كانت المساحة يساعدك على الأسترخاء حتى وإن كنت مضطرب.

سيكولوجية الالوان تختلف فى التصميم بإختلاف الهدف، مثال تصميم مطعم يختلف عن تصميم كافيه، لكل منهما سيكولوجية تخصه لإنها تؤثر على سلوك المستهلك وأدائهم.

بشكل عام سيكولوجية الألوان لها تأثير مباشر وغير مباشر على الإنسان فى علم النفس كالتالى:

  • اللون الأبيض

إذا كنت تبحث عن الفراغ والمساحات الواسعة أختر اللون الأبيض فى دهان الحوائط وفى بعض الأثاث، لأنه يعبر عن النقاء والنظافة ودلالة على الأمل ويقلل شعورك بالضغط.

  • اللون الأحمر

مشهور عن اللون الأحمر إنه معبر عن الحب والمشاعر الرومانسية ولكنه يعبر ايضاً عن القوة والإثارة، إستخدمه فى ديكور المطبخ إذا أردت بعض الدفء والحيوية وتجنب إستخدامه فى الأماكن الضيقة 

  • اللون الأزرق

الأزرق هو لون السماء المفضل لجميع البشر تقريبا، من لا يحب لون السماء أو البحر؟ 

أختر اللون الأزرق في ديكور منزلك واحصل على مشاعر هادئة وآمنة واسترخاء وصفاء فى أى وقت.

  • اللون الأخضر

لون الخضرة والحدائق دائما ما يساعد على تقليل الطاقة السلبية، وأينما وجد اللون الأخضر يشجع على الشعور بالتسامح والصحة. إستخدم اللون الأخضر فى الريسيبشن لتصدير طاقة إيجابية.

الآن مع أهم النصائح التي يمكنك بها البدء فى تغيير ديكور منزلك… 

نصائح مهمة لتحسين ديكور منزلك:

1- ركز على شخصيتك، مهما كانت شخصيتك مختلفة عن الأخرين لا تفكر أن تكن شخص آخر وكذلك ديكور منزلك لا يمكن أن يكون شئ أخر 

2- إستخدم الأثاث القديم وأعد تنسيقه مع ديكور جديد

3- حافظ على التوازن بين الأثاث فى ترتيب جوانب الغرفة بنسبة 50/50  

4- تأكد من المقاسات المناسبة لكل شئ فى الغرف قبل شراء الأثاث

5- الألوان تتأثر وتختلف بالاضاءة لذلك جرب ألوان مختلفة مع الإضاءة حتى تجد الشكل المناسب والإضاءة المناسبة

هل تفاجأت كثيراً بتأثير الديكور على حياتك؟ لا تقلق يمكنك أن ابدأ فى تحسين ديكور منزلك الآن ولا تضيع الفرصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *